coooool and free any one can join


    هــــــــاتــــفــــتها بعد زواجها

    شاطر
    avatar
    ملكة الحب
    Admin

    المساهمات : 55
    تاريخ التسجيل : 02/08/2009
    العمر : 26
    الموقع : www.lovemeloveto.7olm.org

    هــــــــاتــــفــــتها بعد زواجها

    مُساهمة  ملكة الحب في الخميس نوفمبر 19, 2009 11:28 am

    الشعور بالوحده هوه شعور يقتل كل ما بالجسد والروح من احاسيس بالامل والتفائل
    فالوحده هى سلاح قاتل لكل الامال وهادم لكل المشاعر التشجيعيه داخل الروح البشريه
    وانا دائما لوحدى مهما زاد عدد من احاطونى من البشر فهذه قصتى مع الوحده وما فعلته بى الحياة التي ضلمتني الى الابد
    ==========
    ذات يوم استيقظت من النوم على اصوات العصافير ففتحت عينى فوجدت عصفور على شباك غرفت نومى يغرد بالحان بالرغم انهااسعدتنى الا انى شعرت بوحده تملا قلب هذا العصفور الصغير وكانه يشاطرنى نفس الوحده التى اعيش بها
    قفزت من على سريرى وارتديت نعالى الملاصق للسرير واتجهت اللى الحمام كى اغسل وجهى فاذا بى انظر للمراه فاجد وجه عبوووس كئيب .... فضربت نفسى على وجهى عسى ان يكون هذا الوجه ليس وجهى لكن للاسف بقى الوجه على ما هوه عليه بكل ما فيه من شعر ابيض يدل على كبر السن او زياده الهموم.........
    غسلت وجهى واتجهت مسرعا للمطبخ هربا من ان ارى هذا الوجه مره ثانيه
    فاعددت كوب من القهوة والى جانبه قطعتين من البسكويت فاذا بى وانا أشرب فى كوب القهوة تاخذنى غمامه من السرحان فى وحدتى التى تكتم على انفاسى
    وفكرت كيف اسلى نفسى
    فاذا بهاتف ياتى لى فى مخيلتى ويقول لى لماذا لا تتصل باحد تتكلم معه وتحكى له عن احوالك ففكرت كثيرا قبل ان اقوم بهذه الفكره
    وفى النهايه قررت ان انفذ هذه الفكره
    فاذا بى امسك بالموبايل الخاص بى واغمض عينى وافر للاسماء المسجله عليه واقف فى اى لحظه واول اسم يظهر لى بعد ان افتح عينى ساتصل به........؟؟
    دقات قلبى زادت مع كل دقه على زرار البحث كنت اتصبب عرقا فيما سيحدث بعد الاختيار وما سوف اتحدث فيه مع من ساتصل
    اغمضت عينى وبدات واخذ هذا التنفيذ منى خمس ثوانى فاذا بيدى تتوقف وقلبى يزداد دقاته ففتحت عينى فوجت ما كنت اخاف ان يحدث...................
    وجدت انى توقفت على اسم حبيبتى السابقه لللاسف فزااادت دقااااااااااات قلبى حتى شعرت بانه سيتوقف فى اى لحظه......
    ترددت كثيرا فى الاتصال و نزلت مدعتى عند تذكرى ما كان بينى وبينها واخر يوم تقابلنا فيه واتفاقنا على ان نكون اخوه فسالت نفسى:- لماذا لا اهاتفها..؟؟؟ اليس نحن اخوه ...؟؟؟ساتصل بها واحاكيها ربما تستطيع ان تخفف عنى وحدتى
    هاتفتها فرد هاتفها وبكل رنه كان قلبى يهب فرحا لانى ساسمع صوتها مره اخره مع اختلاف المواقف الان
    ردت على......لللاسف
    فشعرت برهبه تنفذ اللى قلبى من ان اقول لها من انا وسكت فى اول المكالمه لكنى استجمعت قوتى وحادثتها وقلت لها انا (كذا) فرحت فرحا شديدا لمكالمتى اياها واخذت تلومنى لأنى لم اتصل كل هذه الفتره .......

    بصراحه شديده لم اجد ما اتكلم فيه خلال الخمسين دقيقه الاولى بينى وبينها الا التحدث عما فعلت فى حياتى وعن وحدتى وهى كانت تستمع لى ولا تتكلم
    وقالت لى تكلم ساسمعك تكلم وكانك تتكلم مع طبيبك النفسى (رغم انى ليس لى طبيب نفسى ...انا مش مريض نفسى يعنى ) أكيد
    استمعت لما بداخلى كالماضى واخذت احكى واحكى وهى تستمع وتحلل وتبرا ساحتى من الخطا او من الاهمال او التباطى فى العمل او خلافه فاشعرتنى بالراحه وشعرت انى طائر يرفرف بجناحاته فى سما الراحه النفسيه وشعرت بسعاااااااااده غامره لمحادثتى اياها رغم كل الصعوبات وترددى فى محادثتها
    انتهى كلامى عن نفسى وعن احوالى معها وسالتها وانتى ما هي اخبارك فاذا بصوت قادم من بعيد يلقبها بلقب جديد لم اسمعه تنادى بيه من قبل للاسف
    لقب اول ما طرق على مسمع اذناى وكأن السماء وقعت على وسعقت سعقه المسعوق بفولت عالى.......زززززززز تببا لما سمعت
    واخذ المنادى ينادى عليها ويكرر لقبها مرات عديده
    فركزت فى اللقب
    فكانت كلمه كانت كأسهم يدخل قلبي ويقتلني للاسف
    ((((مــــــــــــــــــــــامـــــــــــا)))
    يالها من كلمه جائت كالبرق على مسمعى
    وبقدر ما فرحت لها بهذا اللقب الجديد بقدر ما تمنيت ان أكون انا البابا ما حزنت ان هذا النداء كان يستوجب انهاء المكالمه فاهينا المكالمه على وعد ان نتحادث مره اخرى
    لكن فرحتى الان انى هـــــــــــــــاتـفـتــــــــهــــــا

    لكن بعدما اقفلت معها
    رجعت لوحدتى مره اخرى
    فلم ولن اجد غيرها تشعرنى بارتياح
    فكم احببتكي( يا حبيبتي)

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 17, 2017 10:24 pm